قامت أحدى الشركات بتصنيع رحم  صناعي وتجربته بنجاح على الحيوانات وتأمل الشركة في تجربته على البشر بنهاية المطاف. وقد تمت التجربة بنجاح بمستشفى الأطفال بفلادفيا بالولايات المتحدة. إن نجاح التجربة يبشر بأمل كبير في إنقاذ الأطفال المبتسرين الذين يولدون مبكرا للغاية قبل موعد الولادة الطبيعي بوقت طويل. فهل سنقول وداعا لأطباء النسا والولادة ويتولى المهندسون عملية الإشراف على أجهزة الحمل والولادة؟؟؟؟؟؟؟؟