qsكشفت اللجنة العليا المنظمة لكأس العالم (قطر 2022) رسميا هنا اليوم عن تصميم اول الملاعب التي ستستضيف المونديال وهو استاد (الوكرة) الدولي الذي تبلغ طاقته الاستيعابية نحو 40 الف متفرج وقال الامين العام للجنة حسن الذوادي في مؤتمر صحافي ان اعلان اليوم يشكل الحلقة الاولى في سلسلة من الاحداث والمبادرات التي تتعلق بتنظيم كأس العالم “خاصة اننا ندخل مرحلة مبكرة من تنفيذ الوعود التي قطعناها على انفسنا للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ولأسرة كرة القدم العالمية خلال مرحلة الملف”. واضاف الذوادي ان استاد الوكرة ذا التصميم الفريد سيخدم المنطقة المحيطة به وسيكون نقطة استقطاب للانشطة الاجتماعية المختلفة ليس لأهالي المدينة فحسب وانما لعموم سكان قطر خلال نهائيات كأس العالم 2022 والسنوات التي تليها وبين ان الملعب يعكس المكانة التي وصلتها قطر من منظور ثقافي كون الملعب يمثل تحفة جميلة وحديثة والاهم من ذلك انه يجسد التراث القطري من خلال تصميمه وشكله المستوحى من القوارب الشراعية التقليدية واوضح ان الاعمال الاولية لتجهيز موقع استاد الوكرة ستبدأ في الربع الاول من العام المقبل على ان يتم اصدار مناقصة الاساسات والركائز في الربع الثاني ومناقصة المقاول الرئيسي في الربع الاخير من العام المقبل.
واعلن الذوادي دخول ستة ملاعب مرحلة التصميم الاخيرة مشيرا الى انه خلال عام 2014 سيتم الاعلان عن عدة مناقصات تشمل مناقصات الاعمال الاولية لتجهيز المواقع واعمال الاساسات والركائز وتعيين المقاول الرئيسي لخمسة من الملاعب وفي نهاية العام المقبل ستكون جميع هذه الملاعب في مراحل مختلفة من الانشاءات واكد انه سيتم الانتهاء من بناء جميع الملاعب وستكون جاهزة تماما بحلول عام 2020 اى قبل المونديال بعامين وان عام 2014 سيكون نقطة انطلاق كبيرة للاعلان عن هوية المشروعات القطرية لاستضافة المونديال. من جهته قال الرئيس التنفيذي لشركة (ايكوم) المصممة للملعب جون ديونيزيو ان الشركة تؤمن بأن العمل الذي تم انجازه يمثل سقفا عاليا لجميع مشاريع البنية التحتية الرياضية في المنطقة.
وعرض ديونيزيو فيلما قصيرا عن تصميم الملعب مبينا انه تم التصميم بالتعاون مع المصممة العالمية زها حديد التي وضعت بدورها التصميم المبتكر لملعب الوكرة تحت اشراف اللجنة العليا لقطر 2022 . يذكر ان مدينة الوكرة التي تبعد نحو 15 كيلومترا جنوب الدوحة احدى المدن المرشحة لاستضافة مباريات كأس العالم 2022 وتعتبر من اهم المدن القطرية كونها من اقدم الموانئ التجارية الاستراتيجية لقطر واحدى البوابات الرئيسية لمدينة الدوحة برا وبحرا منذ القديم وتشتهر الوكرة بتجارة اللؤلؤ وصيد الأسماك وقد انعكس ذلك على تصميم الملعب المستوحى من شكل المحامل التقليدية وستبلغ الطاقة الاستيعابية للملعب نحو 40 الف متفرج وسيكون الجزء العلوي منه عبارة عن وحدات قابلة للتخفيض ما بعد البطولة الى 20 الف مقعد وسيكون ملعب الوكرة قادرا على استضافة دور المجموعات ودور ال16 وربع النهائي خلال نهائيات كأس العالم.
وسيجد المتفرجون اجواء مريحة ودرجات حرارة معتدلة خارج الملعب في المناطق المغطاة تتراوح من 30 الى 32 درجة مئوية وستغطي الاماكن العامة بحوالي 72 الف متر مربع وسيستمتع اللاعبون والمتفرجون بأجواء مريحة ودرجات حرارة معتدلة تصل الى 26 درجة في المستطيل الاخضر والى 24 درجة مئوية في المدرجات المظللة وكل ذلك بفضل استخدام تصميم متكامل يشتمل على تقنيات تبريد عالية الكفاءة وسيحصل ملعب الوكرة على تقييم اربع نجوم من نظام تقييم الاستدامة العالمي وشهادة (ليد) الذهبية وسيشكل مقرا مستقبليا لنادي الوكرة وبالنسبة للمواصلات تقع محطة المترو الجديدة في الوكرة على بعد اربعة كيلومترات من الملعب وتنطلق القطارات الى الدوحة كل 10 دقائق بسعة 800 راكب لكل قطار فيما سيتم توفير منطقة للمتفرجين بما سيسمح لهم باستخدام الحافلات الخاصة بالملعب وسيربط التاكسي المائي في ميناء الوكرة محبي البحر بالدوحة والمدن المستضيفة الاخرى وستتوافر اكثر من 100 الف متر مربع من الطرق وممرات المشاة ومسارات الدراجات داخل المنطقة المحيطة بالملعب

منظمة العفو الدولية تصرح بأن العمال في قطر  يعاملون كالحيوانات

قالت منظمة العفو الدولية إن قطاع البناء في قطر مليء بانتهاكات حقوق العمال في تقرير لها نشر بالتزامن مع بدء العمل في بناء ملاعب كأس العالم الذي تستضيفه الدوحه في  2022 وكشف التقرير الذي نشر تحت عنوان “الجانب المظلم لهجرة العمال: أضواء على قطاع البناء في قطر” النقاب عما يتعرض له العمال الأجانب من انتهاكات قالت إنها تتم بشكل ممنهج وواسع النطاق، مما يجعل عملهم في بعض الحالات بمثابة عمل سخرة وأشارت المنظمة الدولية إلى أن أحد المديرين أشار إلى العمال لديه بأنهم  حيوانات وتعهدت السلطات القطرية بأن يتم توفير المناخ الملائم للعمال الذين سيشتغلون في تشييد ملاعب كأس العالم لكنها لم تصدر أي تعليق على هذا التقرير

qs2