Skip to content

آخر الأخبار

آخبار باللغة العربية

Archive

Category: طبيعة

كاسيني-هويجنز هو مشروع مشترك لناسا ووكالة الفضاء الأوروبية ووكالة الفضاء الإيطالية. مهمة فضائية غير مأهولة تتلخص في استكشاف نظام كوكب زحل برمته بأدق التفاصيل الممكنة، بحيث يستكشف الجو والتركيبة الداخلية والأقمار المحيطة به وحلقاته المدهشة ومجاله المغناطيسي. مهمة تستغرق أربع سنوات

وفي نهاية الرحلة المفعمة للمعلومات والصور الفضائية القيمة التي وفرها كاسيني عن الزهرة والمريخ وزحل لينهي كاسيني رحلتة بسلام على كوكب زحل

 

 

Gaia3 أطلقت كاميرا بقدرة مليار “بيكسل” إلى الفضاء الخميس، وستختص هذه الكاميرا باستكشاف أصل الكون، وبالتحديد المجرة التي تحوي كوكبنا، أي مجرة درب التبانة وتم وصل الكاميرا بتليسكوب “جايا”، الذي أطلق في الفضاء لدراسة المجرة بشكل أدق من ذي قبل وقد قامت شركة  بتصميم للتليسكوب وصنعه لحساب وكالة الفضاء الأوروبية، ويقول مصنعوه إن حساسية التيلسكوب تمكنه من التقاط ظفر إبهام شخص يقف على القمر، أو استشعار سمك شعرة واحدة من على مسافة ألف كيلومتر وتهدف المهمة التي ينوي التليسكوب والكاميرا تحقيقها، بتشكيل نموذج ثلاثي الأبعاد لمجرة درب التبانة، من خلال تحديد المسافة الدقيقة لحوالي مليار نجم، لكن العلماء يقولون إن هذا سيشكل جزءاً بسيطاً من المجرة التي تحتوي باعتقادهم على 100 مليار نجم ويشعر العلماء بالتفاؤل حول إمكانيات هذه الكاميرا التي تعتبر الأكبر لتصعد إلى الفضاء، ويأمل العلماء بنجاح المشروع الذي وصلت كلفته 1.02 مليار دولار، نصف هذا المبلغ عين لتصميم التلسكوب وبنائه، أما التكلفة الباقية فتمثلت بإطلاقة إلى الفضاء

Gaia

جايا سوف ينشىء خريطة ثلاثية الأبعاد دقيقة للغاية من النجوم التى تحتويها مجرة درب التبانة وخارجها، ورسم خريطة الاقتراحات الخاصة بهم وترصد حركتها لاحقا وتفك شفرة أصله وتطوره اللاحق فى مجرة درب التبانة. فإن القياسات الطيفية توفر الخصائص الفيزيائية المفصلة لكل نجم، تتم مراقبته بما فيها مدى اللمعان، درجة الحرارة الفعالة، الجاذبية و عنصري التكوين. وهذا التعداد النجمي الهائل يوفر بيانات الرصد الأساسية لمعالجة مجموعة واسعة من المشاكل الهامة المتعلقة بالمنشأ، والهيكل، والتاريخ التطوري لمجرتنا. أعداد كبيرة من الكوازارات و المجرة، الكواكب خارج المجموعة الشمسية و سيتم قياس هيئات النظام الشمسي في نفس الوقت.

schnee

عطلت المنخفضات الجوية التي أثرت على منطقة الشرق الأوسط الحياة في معظم العواصم التي وصلت اليها، حتى كان تأثيرها على العاصمة المصرية القاهرة حيث غطت الثلوج مناطق مصرية متفرقة، بينها اكتست ضواح في القاهرة باللون الابيض للمرة الاولى منذ ما يزيد عن مئة عام، بحسب مسؤول في الارصاد الجوية المصرية.

ncnc2 وكان للتعليقات الساخرة أثر منعش للأحداث:

w1 w2 w3 w4 w5

 

573239476582969484602252شهدت مناطق متفرقة من العاصمة السعودية الرياض، السبت، هطول أمطار غزيرة، فيما أعلنت السلطات عن تعليق الدراسة في عدد من المدارس والجامعات الأحد وقالت وكالة الأنباء السعودية “واس” إن تعليق الدراسة جاء بعد دراسة التقارير الواردة من الجهات المختصة بشأن سوء الحالة الجوية والتوقعات بهطول أمطار غزيرة وتسببت الأمطار في جرف عدد من المركبات وقطع بعض الطرق في الرياض، بينما لم تفد التقارير الأولية عن سقوط قتلى جراء السيول التي اجتاحت مناطق عدة من البلاد وحسب “واس”، فإن العاصفة ستستمر لأيام عدة مع توقع “هطول أمطار رعدية تسبق بنشاط في الرياح السطحية تحد من مدى الرؤية الأفقية” على مناطق متفرقة من المملكة وسيتعرض شرق وأجزاء من وسط المملكة وشمالها لأمطار غزيرة في الأيام المقبلة، بالإضافة إلى منطقة جازان ومرتفعات عسير والباحة ومكة المكرمة والمدينة المنورة ويشار إلى أن السعودية تعرضت في السنين الماضية لعدد من العواصف الرعدية ما تسبب حينها في غرق عدد من المناطق، خاصة مدينة جدة التي شهدت أسوأ كارثة سيول عام2011

شركات التأمين تتنصل من تعويض المتضررين من سيول الرياض

 تنصلت شركات التأمين من قضية تعويضات الممتلاكات والمركبات التي أتلفتها سيول الرياض الفارطة ووجد عملاء الشركات أنفسهم يدورون في حلقات مفرغة نتيجة توقيعهم لعقود إذعانية تمت صياغتها ببراعة متناهية متكئة على خبرات الشركات الأجنبية الأم ووصلت كثير من الحالات التي اطلعت عليها ” الرياض ” إلى توسيع دائرة الخلاف مابين بعض شركات التأمين وعملائها وتطورالخلاف وتم تصعيد بعض الحالات إلى الجهات الرسمية وسط إصرار شركات التأمين على تنفيذ بنود العقود الموقعة مابين الطرفين وفتحت قضايا التأمين جدلا مابين المواطنين المتضررين جراء سيول العاصمة الاخيرة التي سببت أضرارا متعددة لممتلكات المواطنين من خلال مطالبهم بضرورة قيام الجهات الرسمية بإيجاد آليات واضحة لعقود التأمين والتي يكتنف الكثير منها الغموض في تفسيراتها لتعريف الضرر الواجب شموله داخل الإطار التأميني وقد حاولت ” الرياض ” الاتصال على بعض مسئولي شركات التأمين إلا أن محاولاتنا لاستنطاقهم باءت بالفشل مؤكدين أن العقد شريعة المتعاقدين وجميع البنود وقع عليها العملاء باختيارهم من دون التطرق للأسباب الجوهرية حول أحقية بعض العملاء مواصلة شكواهم لدى الجهات الرسمية ولجأنا للرأي القانوني حيث شخص القضية ل ” الرياض ” المحامي والمستشار القانوني محمد الضبعان قائلاً: انه نتيجة كون سوق التأمين المحلي من الأسواق والصناعات الحديثة أدى ذلك إلى عدم معرفة المستهلك بالحقوق المترتبة على شركات التأمين من خلال قيام بعض شركات التأمين باستغلال وابتزاز المستهلك عبر اضاعة حقوقه الملتزمة بها بنشاطها الرئيسي وساعد على ذلك عدم معرفة المستهلكين بحقوقهم وجهلهم بالانظمة وأشار إلى أنه بالنظر إلى عقود شركات التأمين المحلية فان المستهلك أو العميل يقوم بالتوقيع على أوراق قانونية جميعها في صالح شركة التأمين دون وجود أي حق في تعديلها والمفاوضة على بنودها وأصبحت نتيجة ذلك هذه العقود أشبه بعقود الإذعان مما جعل شركات التأمين في وقت الأضرار تتنصل من مسئولياتها وتجد لها عشرات التبريرات للتنصل من مسئوليات التعويض الواجبة عليها بموجب العقد يدعم ذلك أن كثيرا من الشركات المحلية مرتبطة بشركات أجنبية ضليعة بأنظمة وقوانين التأمين وكيفية التعامل مع العملاء لجعل حقوق شركات التأمين في أفضل حالاتها وأبان المستشار القانوني الضبعان بأن شركات التأمين تضع شروطا يقرؤها العميل من دون أن يفهمها وعند حدوث الأضرار تقوم بالتنصل من مسئولياتها بالتعويض مستندة على حيثيات العقد والتي لايغطي بعضها أضرار السيول من دون تصنيف الحدث كأضرار بيئيه من قبل الجهات المعنية وشدد على ضرورة إيجاد عقود حكومية موحدة لشركات التأمين تلزم بها شركات التأمين عبر شروط واضحة وآلية محددة لواجباتها وعدم ترك المسألة اختياريا حتى تكون العقود عادلة ومنصفة لكل الأطراف .

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

لقى 11 شخصا على الأقل مصرعهم فى فيتنام جراء إعصار”هايان”، الذى ضرب المناطق الشمالية للبلاد بالقرب من الحدود مع الصين، وتسبب فى مقتل 10 آلاف شخص على الأقل بمقاطعة ليتاى فى الفلبين. الإعصار كان مصحوبا برياح بلغت سرعتها 157 كيلومترا فى الساعة، فيما تمكنت السلطات من إجلاء نحو 600 ألف شخص من المناطق المعرضة للخطر وأعلنت سلطات الطيران فى فيتنام إلغاء أكثر من 200 رحلة جوية بمطار هانوى؛ بسبب سوء الأحوال الجوية، كما أغلقت المدارس أبوابها، وأمرت السلطات القوارب بالعودة للموانئ وأعلنت الأمم المتحدة، عن مبادرة لجمع 301 مليون دولار، دعماً لجهود إغاثة المتضررين في الفلبين من الإعصار هايان ويعتقد أن عشرة آلاف شخص -على الأقل- قتلوا في الإعصار الذي ضرب وسط الفلبين يوم الجمعة وتقول الأمم المتحدة، إن الإعصار ألحق أضراراً بأكثر من 11 مليون شخص، بينهم حوالي 673 ألف نازح وقامت عديد من الدول، بتعبئة سفن للمساعدة في جهود الإغاثة، لكن الطقس السّيّئ يعيق عمليات توزيع المساعدات ووصلت فلاري أموس -منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والمساعدات العاجلة- إلى العاصمة الفلبينية مانيلا، للإشراف على عمليات الإغاثة